زراعة مقدمة الرأس

تعد عملية زراعة مقدمة الرأس للرجال من أكثر العمليات التجميلية رواجاً في جميع أنحاء العالم ، وذلك لارتفاع نسب الإصابة بالصلع الوراثي بين الرجال حيث يسعى معظمهم للحصول على حل نهائي للمشكلة واستعادة مظهرهم الشبابي من جديد .

كما ازداد أيضاً في الآونة الأخيرة لجوء بعض النساء لعمليات زراعة مقدمة الرأس لحل بعض مشاكل الشعر التي قد تنتج عن خلل في الهرمونات أو تغيرات الحالة النفسية وربما أيضاً لإخفاء آثار الصلع الوراثي الذي قد يصيب بعض النساء ولكن بشكل أخف بكثير من الرجال .

 

زراعة مقدمة الرأس

 

ما هي عملية زراعة مقدمة الرأس ؟

هي عملية تجميلية (hair transplant) يتم إجرائها بغرض تعويض الشعر المفقود من مقدمة الرأس و إعادة ملئ الفراغات المتكونة نتيجة لذلك ، وتتم عملية زراعة شعر مقدمة الرأس عن طريق الحصول على كميات مناسبة من الشعر من أحد المناطق المانحة (donor area) مثل المناطق الجانبية والخلفية للرأس ومن ثم إعادة زراعتها في مناطق تكون الفراغات في مقدمة الرأس (recipient area) .

 

ما هي عملية زراعة مقدمة الرأس ؟

 

من هم المرشحون لعمليات زراعة مقدمة الرأس ؟

  1. الرجال الذين يعانون من الصلع الوراثي (male pattern hair loss) ففي أغلب حالات الصلع الوراثي يبدأ شعر مقدمة الرأس بالانحسار تدريجياً مكوناً مساحات فارغة واضحة وخط شعر أمامي على شكل حرف (M) ، ولا تقتصر آثار الصلع الوراثي على الرجال فحسب بل قد تمتد لتصيب بعض النساء لتؤثر على كثافة شعر مقدمة الرأس ، لذلك تحظى عملية زراعة شعر مقدمة الرأس للنساء باهتمام كبير .
  2. الأشخاص الذين يتمتعون بكميات كافية من الشعر الصحي في الأماكن المانحة (donor areas)، ففي الغالب تكون عمليات زراعة شعر مقدمة الرأس غير مناسبة في حالات ترقق وضعف الشعر العام.
  3. يجب أن تكون أعمار الأشخاص المقدمين على زراعة شعر الرأس بسبب الصلع الوراثي 25 عاماً أو أكثر ، ففي حالات الصلع الوراثي الأقل عمراً يكون من الصعب توقع النمط النهائي للصلع والذي على أساسه يتم تحديد نوع وطريقة زراعة مقدمة الرأس .
  4. تستدعي بعض حالات فقدان الشعر الناتجة عن بعض الحروق أو الإصابات في منطقة مقدمة الرأس القيام بزراعة كميات شعر مناسبة لإخفاء هذه الأماكن وتحسين المظهر العام للرأس .
  5. الأشخاص الذين يعانون في بعض حالات الثعلبة من فقدان كميات كبيرة وتكون فراغات في منطقة مقدمة الرأس .

 

 

 

كيف يتم التحضير لعملية زراعة مقدمة الرأس ؟

تعد عملية زراعة مقدمة الرأس من العمليات البسيطة التي لا تتطلب في الغالب العديد من التحضيرات ، وتعتبر أيضاً من العمليات التي تختلف إجراءاتها وتحضيراتها من شخص لآخر.

يقوم الطبيب في الغالب خلال جلسة الاستشارة الأولى بفحص فروة الرأس وتقييم نمو الشعر ، ومن ثم يبدأ بالاطلاع على تاريخ الصلع الوراثي في العائلة وعلى التاريخ المرضي للشخص والأدوية التي يستخدمها للوصول للسبب الرئيسي لتساقط الشعر.

يبدأ الطبيب بعد ذلك بمناقشة البدائل المتاحة لحل مشكلة فراغات مقدمة الرأس ومقارنة نتائجها مع تطلعات الشخص ، وفي حالة ترشيح الشخص من قبل الطبيب لإجراء عملية زراعة شعر مقدمة الرأس ، فإن الطبيب يبدأ في شرح تفاصيل العملية ونوع التخدير والتكلفة المتوقعة وإعطاء بعض النصائح المتعلقة بالتحضير للعملية .

 

التحضير لعملية زراعة مقدمة الرأس

 

ما هي خطوات إجراء عملية زراعة مقدمة الرأس ؟

يتم في البداية تنظيف وتعقيم فروة الرأس بشكل جيد ، ومن ثم يقوم الطبيب بحقن مقدمة الرأس والمنطقة المانحة (في الغالب تكون المنطقة الخلفية للرأس) وتخديرهما موضعياً .

بعد ذلك يتم متابعة إجراء عملية زرع شعر الرأس بإحدى الطريقتين التاليتين :

1 – زراعة الشعر بالشريحة (FUT)

يقوم الطبيب بإزالة شريحة ذات طول معين يتراوح ما بين 6 الى 10 إنش من منطقة الفروة الخلفية للرأس باستخدام مشرط جراحي مخصص لذلك ، ثم يقوم بخياطة مكان إزالة الشريحة بنوع معين من الخيوط الجراحية التجميلية التي لا تترك أثراً واضحاً ، ليتم تغطية هذه المنطقة بواسطة الشعر مع مرور الوقت.

بعد ذلك يقوم الطبيب بتجزئة الشريحة التي حصل عليها من فروة الرأس الى قطع صغيرة تتراوح ما بين 500 الى 2000 قطعة باستخدام مشرط جراحي حاد وتحت عدسة مكبرة ، ليتم بعد ذلك زراعة هذه القطع بشكل معين في أماكن فقدان الشعر في مقدمة الرأس لتبدو طبيعية بشكل كبير .

2 – زراعة الشعر بالاقتطاف (FUE)

يتم خلال هذه الطريقة إزالة بصيلات الشعر مباشرة من منطقة الفروة الخلفية للرأس عن طريق المئات أو ربما الألاف من الشقوق الجراحية متناهية الصغر ، ثم يقوم الطبيب بإحداث العديد من الثقوب الصغيرة بواسطة إبرة مخصصة لذلك في المكان المراد زراعة الشعر به ، وهي عبارة عن قنوات يتم بعد ذلك زراعة البصيلات بداخلها .

يتطلب إجراء هذه العملية في الغالب أربع ساعات على الأقل . يقوم الشخص بعدها بتغطية فروة رأسه بضمادة طبية لمدة 10 أيام . قد يتطلب الوصول للنتيجة المطلوبة من 3 الى 4 جلسات ، يتم خلال الجلسة الواحدة زراعة مئات أو آلاف البصيلات .

 

ما هي خطوات إجراء عملية زراعة مقدمة الرأس ؟ 

 

 

 

ماذا يحدث خلال فترة التعافي بعد عملية زراعة مقدمة الرأس ؟

يعتمد طول الفترة اللازمة للتعافي بشكل كبير على نوع عملية زراعة الشعر المستخدمة وأيضاً على الحالة الصحية العامة للشخص ، ولكن في الغالب يمارس العديد من الأشخاص أنشطتهم اليومية بشكل شبه طبيعي بعد إجراء العملية بعدة أيام .

قد يلاحظ البعض تساقط كميات من الشعر المزروع بعض 6 أسابيع من إجراء عملية زراعة مقدمة الرأس ، ولكن في الغالب يكون هذا الأمر طبيعي حيث يعاود الشعر النمو مرة أخرى في خلال 5 أو 6 أسابيع .

قد ينتج في العادة عن عملية زراعة الرأس بعض الألم والحكة التي من السهل السيطرة عليها بواسطة بعض العقاقير التي يصفها الطبيب .

فيما يلي نقدم لكم بعض النصائح التي من شأنها تقليل مدة التعافي وتحسين النتائج النهائية بشكل كبير:

  1. حاول بقدر الإمكان – لمدة ثلاث أسابيع على الأقل – تجنب الأنشطة الرياضية التي قد تزيد من تدفق الدم لفروة الرأس مما قد يزيد من احتمالية حدوث نزيف في مكان العملية .
  2. تجنب قدر الإمكان الأنشطة التي قد تؤدي إلى حدوث إصابات مباشرة في فروة الرأس لمدة ثلاث أسابيع على الأقل .
  3. حاول أيضاً بقدر المستطاع تجنب العلاقة الزوجية لمدة 10 أيام على الأقل .
  4. عليك بالالتزام بزيارة الطبيب عدة مرات خلال الشهر الأول بعد العملية للتأكد من التئام فروة الرأس بشكل سليم ومتابعة نتائج العملية .

 

 

 

ماهي مميزات زراعة مقدمة الرأس ؟

  1. تتميز نتائج عملية زراعة شعر مقدمة الرأس بطول المدى وثبات النتائج النهائية للعديد من السنوات ، وفي حالة إجراء عملية الزراعة بشكل مثالي والمداومة على تعليمات الطبيب بعد العملية قد تدوم النتائج مدى الحياة .
  2. لا تتطلب عمليات زراعة مقدمة الرأس العديد من الخطوات التحضيرية على عكس العديد من العمليات التجميلية الأخرى.
  3.  في الغالب لا يتوجب على الشخص استخدام مسكنات الألم لفترة طويلة عقب عملية زراعة مقدمة الرأس و خصوصا في حالة زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف (FUE).
  4. تساعد عملية زراعة مقدمة الرأس على تحسين الشكل العام للشخص وبالتالي تزيد من ثقة الشخص بنفسه وتخلصه من الحرج الاجتماعي .
  5. في حالة إجراء عملية زراعة شعر الرأس بشكل جيد فإن النتائج في الغالب تبدو طبيعية و لا يمكن تميزها عن شكل الشعر الطبيعي .

 

مميزات زراعة مقدمة الرأس

 

ماهي عيوب ومخاطر زراعة مقدمة الرأس ؟

  1. في معظم حالات الصلع الوراثي ، لا توقف عملية زراعة شعر الرأس الفقدان التدريجي لشعر فروة الرأس ، وقد يحتاج بعض الأشخاص إعادة إجراء عملية زراعة الشعر في مناطق أخرى من فروة الرأس.
  2. قد يحدث بعض الضرر للأنسجة والشعر المحيط بمكان إجراء العملية ، و قد تكون النتائج النهائية للعملية غير مرضية في بعض الأحيان وهذا يعتمد بشكل كبير على خبرة الطبيب ومهارته .
  3. قد ينتج عن عملية زرع مقدمة الرأس بعض الندوب في أماكن متفرقة من فروة الرأس وخاصة في مكان المنطقة المانحة في حالة زراعة الشعر بالشريحة (FUT)
  4. يحتاج ظهور النتائج النهائية لعملية زراعة شعر مقدمة الرأس في الغالب لفترة كبيرة نسبياً ، وفي بعض الأحيان قد يتطلب التكرار العملية عدة مرات كما هو الحال في زراعة الشعر بالاقتطاف (FUE).

 

عيوب ومخاطر زراعة مقدمة الرأس