زراعة الشعر للنساء وأنواعها وتكلفتها.

  •  أسباب تساقط الشعر عند النساء الأسباب المرضية.
    -اضطرابات الغدة الدرقية
    -متلازمة المبيض متعدد
    _الكيسات القوباء الحلقية (سعفة الرأس)
    _ الأسباب غير المرضية لتساقط الشعر
    – الحمل والولادة
    – حبوب منع الحمل

 ما هي عملية زراعة الشعر عند النساء ؟

زراعة الشعر للنساء .لا شك أن المظهر الجميل للشعر هو المطلب الأساسي لكل امرأة، وبالتالي تسبب مشكلة تساقط الشعر مشكلة حقيقة قد تؤثر على نفسية المرأة، لرغبتها في الأفضل دائماً، لذلك قد تكون زراعة الشعر للنساء هي الحل الجذري لتلك المشكلة، لذلك تابعي معنا المقال التالي عزيزتي المرأة لتعرفي كل الإجابات عن الأسئلة التي تدور في ذهنكِ عن زراعة الشعر.

 

زراعة الشعر للنساء

تسبب مشكلة تساقط الشعر الكثير من القلق بالنسبة للنساء خاصةً وإن استمرت لفترات طويلة، ذلك لأن جمال المرأة من جمال شعرها وفقدان الشعر لدى المرأة ينقص من أنوثتها مما يسبب لها الكثير من الألم النفسي و المعاناة.  جاءت عملية زراعة الشعر للنساء حل عملي وفعال كما أنه يتميز بسرعة ظهور النتائج وعدم إمكانية تساقط الشعر المزروع مرة أخرى. لذلك نجد أن عملية زراعة الشعر للنساء حلاً مثالياً لكل فتاة أو سيدة تعاني من فقدان الشعر وتريد إطلالة صحية ورائعة تعيد إليها جمالها وثقتها بنفسها.

ما هي عملية  زراعة الشعر للنساء؟ وما  هي كيفية زراعة الشعر للنساء؟ وما هي تكلفة زراعة الشعر للنساء؟ وما هي التقنيات المستخدمة كل هذا وأكثر من خلال قرائتك للسطور التالية.

مكونات الشعر

قبل شرح ماهية عملية زرع الشعر للنساء يجب أولاً أن ندرك مما يتكون الشعر، يتكون الشعر من جذر وساق. الجذر هو الجزء الموجود تحت فروة الرأس أو الجلد محاط بغلاف دهني ويوجد في نهايته البصيلة التي تمرر التغذية للشعرة، أما الساق فهو الجزء الظاهر من الشعرة فوق الجلد ويتكون من حزمة من الألياف اللينة والمحاطة بطبقة بروتينية كالتي تتكون منها الأظافر والطبقة الخارجية من الجلد.

معدل نمو الشعر الطبيعي

يوجد في فروة الرأس حوالي مائة ألف بصيلة بمعدل 100 بصيلة في السنتيمتر المربع الواحد، وتحتوي كل بصيلة على شعرة واحدة أو عدة شعيرات مما يجعل الشعر كثيفاً أو لا.  يتساقط من الشعر يومياً بين خمسين ومائة شعرة ويعتبر ذلك معدلاً طبيعياً لتساقط الشعر، حيث تموت هذه الشعيرات وتتجدد شعيرات أخرى، ولكن إذا زاد المعدل عن ذلك أصبح تساقط الشعر مرضاً يحتاج إلى علاج.

اسباب تساقط الشعر عند النساء

أسباب تساقط الشعر عند النساء

تتعدد أسباب تساقط الشعر وتختلف من امرأة إلى أخرى، ولكن هناك أسباب عامة تؤدي إلى تساقط الشعر لدى النساء ومن أبرزها:

الإكثار من استخدام المستحضرات الكيميائية كالشامبوهات والصبغات ومثبتات الشعر.

كثرة استخدام مجففات الشعر.

التوتر العصبي والضغوط النفسية.

أسباب وراثية.

بعض الأمراض الجلدية مثل الثعلبة.

سوء التغذية وقلة نسبة البروتين في الغذاء.

بعض الأدوية والعلاج الكيميائي.

التقدم في السن.

كيفية زراعة الشعر للنساء

تتم عملية زراعة الشعر للنساء عن طريق أخذ عدة بصيلات من مؤخرة رأس المريضة، حيث أن هذه المنطقة لا تتأثر بتساقط الشعر وتظل بصيلاتها في حالة جيدة، من ثم تتم إعادة زراعة هذه البصيلات في أماكن فقدان الشعر.

هناك تقنيتان لعملية زراعة الشعر للنساء:

زراعة الشعر بالشريحة

تعتمد هذه التقنية على أخذ شريحة عرضية من مؤخرة فروة الرأس، ثم يتم تقسيم هذه الشريحة إلى عدة شرائح صغيرة بكل منها بصيلة أو اثنتين، بعد ذلك يقوم الطبيب برسم خريطة لتدرج زراعة الشعر، ثم يتم تحديد الأماكن التي سوف يتم زراعة الشعر بها، وفي كل مكان لزراعة الشعر يتم عمل فتحة بقطر مليمتر لغرز الشرائح  فيها. لكن يعيب هذه التقنية ترك ندبة دائمة ولكن غير ظاهرة -تحت الشعر- في مكان أخذ الشريحة من مؤخرة الرأس.

زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف

تعتبر هذه التقنية هي الأحدث والأكثر انتشاراً وتطوراً في الوقت الحالي وذلك لأنها تتلافى العيوب التي تسببها التقنية الأولى، فلا أثر لندبات أو ما شابه ولكنها أيضاً الأكثر تكلفة. وتختلف تقنية الاقتطاف عن تقنية الشريحة في طريقة أخذ البصيلات، حيث يقوم الطبيب باستخراج بصيلات كاملة باستخدام إبر معينة من مؤخرة فروة الرأس، ثم يقوم بإعادة زراعتها مرة أخرى وفقا للخريطة المحددة لزراعة الشعر في مقدمة الرأس.

تكلفة زراعة الشعر للنساء

تتباين وتتفاوت تكاليف زرع الشعر للنساء تبعا لعدة عوامل من أهمها:

الحالة المريضة، ودرجة تساقط الشعر لديها.

عدد البصيلات أو الشرائح المراد زراعتها.

نوع التقنية المستخدمة في إجراء الجراحة، حيث أن تقنية الشرائح تعد أرخص بكثير من تقنية الإقتطاف.

كيف تتم زراعة الشعر للنساء؟

تمر عملية زراعة الشعر للنساء بعدة مراحل:

حلاقة الشعر وجعله بطول 1 أو 2 مليمتر في المنطقة المانحة في مؤخرة الرأس.

تخدير المنطقة المانحة تخدير موضعي.

يتم قطع شريحة عرضية من مؤخرة الرأس في تقنية الشرائح وتقطيعها إلى شرائح أصغر تحتوي كل منها على بصيلة أو اثنتين، أو انتزاع بصيلات كاملة باستخدام أبر طبية مخصصة في تقنية الاقتطاف.

يتم عمل خريطة لزراعة الشعر على فروة الرأس وتحديد أماكن الزراعة.

يتم تخدير المنطقة التي سوف يتم زراعة الشعر بها في مقدمة الرأس.

يتم زراعة الشرائح الصغيرة أو البصيلات وفقاً للخريطة في الأماكن المحددة لذلك مع مراعاة كثافة الشعر المطلوبة و اتجاه الشعر.

تستغرق العملية ما بين 4 إلى 8 ساعات وفقاً لمساحة فروة الرأس المطلوب زراعتها وعدد البصيلات أو الشرائح المستخدمة في العملية، ولا تحتاج المريضة للمبيت في المستشفى بعد إجراء الجراحة إذ يمكنها المغادرة بعد عدة ساعات من إجراء العملية.

اضرار زراعة الشعر للنساء

بالرغم من أن عملية زراعة الشعر للنساء تعتبر عملية بسيطة إلا أن هناك عدد من الأعراض الجانبية التي يمكن تحدث بعد إجراء هذه الجراحة ومنها:

سقوط الشعر المزروع:

وهذا العرض من الأشياء الأكثر شيوعاً بعد إجراء عملية زراعة الشعر للنساء، ولكن لا ينبغي للمريضة أن تفزع فذلك أمر طبيعي، وسوف يعود الشعر للنمو بالكامل مرة أخرى في غضون أسابيع.

الحكة:

 ربما تصاب المريضة ببعض الحكة في فروة الرأس التي تم زراعة الشعيرات بها، ويمكن التغلب عليها باستخدام الشامبوهات والمحاليل الطبية المخصصة لذلك الغرض.

الشعور بالألم:

وهو أمر طبيعي بعد إجراء أي عملية فيتم إعطاء المريضة بعض المسكنات.

النزيف: ربما تحدث عدة جروح بفروة الرأس مما تتسبب في بعض النزيف ولكن لا داعي للقلق فيمكن معالجة النزيف مع مرور الوقت.

تجارب زراعة الشعر للنساء

تتحدث جين عن تجربتها وتقول:” بدأ شعري بالتساقط بعد سن الأربعين، ولكني لم ألحظ ذلك منذ البداية واعتقدته التساقط اليومي الطبيعي للشعر، ولكن بعد عدة أشهر استطعت ملاحظة أماكن خالية من الشعر تماما بفروة رأسي ففزعت، واتجهت لتجربة الكثير من المستحضرات الطبية لإعادة إنبات الشعر ومنع التساقط ولكن باءت محاولاتي كلها بالفشل ولم تزد شعري إلا سقوطاً.

وتتابع: ساءت حالتي النفسية مما اضطرني لتغطية شعري معظم الوقت خوفا من الحرج من مظهره، وفي يوم من الأيام أخبرتني صديقتي أنها أجرت عملية زراعة الشعر عند طبيب مشهور وكانت النتيجة مبهرة، ونصحتني بالذهاب إليه. بالفعل ذهبت إليه وعرفني على التقنيات المختلفة لزراعة الشعر ولكني لم أحبذ تماما تقنية الشرائح بالرغم من انخفاض تكاليفها، وقررت أن يتم إجراء العملية بتقنية الإقتطاف.

وبعد إجراء العملية عانيت قليلا من الألم وسقوط الشعر الذي تم زراعته ولكن بعد مرور ثلاثة أشهر عاود الشعر للنمو من جديد، وحالياً أتمتع بشعر جميل لا مثيل له، مما أعطاني الثقة بنفسي مرة أخرى

تعليمات قبل عملية زراعة الشعر

يجب على المريضة اتباع بعض النصائح والتي سوف تقيها من مشاكل كثيرة محتملة الحدوث إن لم تتبعها ومن أهمها:

إختيار الطبيب الماهر لإجراء الجراحة ممن له سجل حافل بعمليات زراعة الشعر للنساء الناجحة.

ًالتشاور مع الطبيب الذي سيقوم بإجراء الجراحة عن التقنية التي تفضلينها، الشرائح أم الاقتطاف، وبناء عليه سوف يرى الطبيب ما إذا كان اختيارك مناسباً لحالتك أم لا.

إخبار الطبيب المعالج عن أي أمراض تعانين منها، واذا كنتِ تتناولين أدوية طبية بصفة مستمرة.

إطلاع الطبيب على التصور النهائي لشعرك بعد إتمام الجراحة، وما النتائج التي تتوقعينها.

عمل التحاليل المطلوبة منكِ قبل إجراء عملية زراعة الشعر.

الأسئلة التي يجب طرحها على الطبيب قبل إجراء العملية

قبل إجراء جراحة زراعة الشعر للنساء يجب عليك أن تجدي بعض الأجوبة لأسئلة تدور في ذهنك حول الجراحة وما بعدها، ولذلك يجب أن ترتبي أفكارك وتعي جيداً أهمية إجابات هذه الأسئلة:

ماهي التحاليل المطلوب إجراءها قبل إتمام العملية؟

هل يمكنني مغادرة المستشفى في نفس يوم إجراء العملية أم احتاج إلى المبيت؟

كم من الوقت تستغرق العملية؟

هل هناك عقاقير يجب تناولها بعد إجراء العملية؟

متى يمكنني العودة لممارسة حياتي الطبيعية بعد إجراء العملية؟

ما الذي يجب تجنبه بعد إجراء العملية؟

ما هي الطريقة المثلى للإهتمام بجروح العملية؟

ما الأعراض التي يجب عند ملاحظتها الرجوع للطبيب فورا؟

ما هي المدة المقررة للمتابعة عند الطبيب بعد إجراء العملية؟

متى يمكنني ملاحظة النتائج النهائية للعملية؟

هل هناك خطورة من إجراء العملية؟

كيف تختارين الطبيب المناسب لإجراء العملية

ظهر للأسف في الآونة الأخيرة الكثير من الأطباء الذين لا يملكون خبرة ولا مهارة، وربما كانوا أيضاً من المحتالين الذين يقومون بخداع النساء لإجراء العملية لهن مستخدمين أساليب الدعاية المضللة وانخفاض  التكاليف، ولذلك يجب على المريضة أن تحذر، فأمثال هؤلاء منتشرون بكثرة. كما يجب عليها أن تتحرى وبدقة من سيقوم بإجراء العملية لها، ويجب عند اختيار الطبيب مراعاة عدة عوامل من أهمها:

يُفضل اختيار جراح تجميل متخصص في هذا النوع من الجراحات وليس تخصص آخر.

الشهرة الواسعة للطبيب في مجال جراحات زراعة الشعر للنساء.

الخبرة الكبيرة للطبيب، ويفضل من قام بعمل دراسات وأبحاث حول موضوع زراعة الشعر للنساء.

البحث عن أشخاص أجروا الجراحة مع هذا الطبيب والسؤال عن تجربتهن معه