زراعة الحواجببعد عملية زراعة الحواجب

تُعد عملية زراعة الحواجب من أهم العمليات وأكثرها انتشارًا في الآونة الأخيرة فيما يتعلق بفكرة زراعة الشعر بشكل عام، فقد أدى تطور التقنيات الخاصة بهذه العملية إلى زيادة نسبة الأمان ورفع مقادير النجاح، هذا يعني أنك بنسبة كبيرة سوف تحصل على شكل أكثر جاذبية وطلة مثالية بعد قيامك بهذه العملية.

بعض الناس قد لا يُعيرون الحواجب أساسًا أي قدر من الاهتمام، وهذا بالطبع ليس صحيحًا، فهي ملمح جمالي فاتن وقبل ذلك تُعد خط الدفاع الأول عن العين، حيث أنها تتصدى للأتربة والعرق والأشعة، وهناك من يُحملها مُعنًا نفسيًا بكونها وسيلة لفهم الأشخاص والقدرة على التواصل معهم بشكل أفضل.

ماهو المقصود بزراعة الحواجب؟

قبل كل شيء أنت مُطالب بالتعرف على ماهية زراعة الحواجب قبل أن تتعرض لكيفيتها وتفاصيلها ، فزراعة الحواجب بالأساس جزء من التجميل الذي يُمكن أن يحدث في الوجه، لكنه يحتاج بالتأكيد إلى مقدار أكبر من الدقة والتركيز وقبل ذلك أيد ماهرة ومركز طبي متخصص على أعلى مستوى كمركز الدكتور محمد الشرجبي ، فما نقوم به هنا أننا نزرع بصيلات جديدة بدل التي تم فقدانها بمنطقة الحاجبين، وقد يبدو الأمر بسيطًا في ظاهره إلا أن أي خطأ في مكان الزراعة أو تفاوت الدقة وعدم التركيز قد يؤدي إلى عملية تجميلية معاكسة، لكن يا تُرى ما الذي يجعلنا نلجأ إلى زراعة الحواجب؟ فقدانها بكل تاكيد

ما يميز زراعة الحواجب في مركز الدكتور محمد الشرجبي؟

امتلاك أفضل التقنيات في مجال زراعة الشعر بشكل عام وزراعة الحواجب بشكل خاص، توفير عملية زراعة الحواجب بسعر مناسب جدًا ورغبتنا  في تقديم خدمة جاذبة ومرضية للجمهور.توافر قدر كبير من الأمان خلال عملية زراعة الحواجب، فالأمان يأتي أساسًا من توافر أفضل وأحدث التقنيات في كافة جوانب العملية، حتى الأطباء كذلك يُراعون هذه النقطة، وبالتالي أنت ستاتي في حالة من الثقة الشديدة وعدم الخوف من أي آثار سلبية للعملية، وهو أمر مهم طبعًا. المتابعة بعد العملية والاهتمام بفكرة المتابعة هذه أكثر من أي شيء آخر، إذ أن أغلب الأشخاص الذين أجروا العملية من قبل أكدوا على أن أفضل ما لقوه  تمثل في المتابعة المُنتظمة الاحترافية بعد العملية.

أسباب التوجه لعملية زراعة الحواجب

الآن باتت الصورة مكتملة لديك، أنت تعرف الكثير عن عمليات زراعة الحواجب وتُدرك كذلك الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الحواجب، لكن ما هي الأسباب التي تجعلك تُقدم على هذه العملية أساسًا؟ تلك الأسباب كثيرة وأهمها ما يلي:

  • -توافر عيب خُلقي مُعين يقف أمام عملية نمو الحواجب بشكل لا يحتمل التشكيك، هنا ليس لديك سوى حل واحد، وهو أن تلجأ لعملية الزراعة، .

  • -الرغبة في الحصول على مشهد جذاب وممتع للعين، فضمن مراحل الجمال الاهتمام بكل تفاصيل الوجه بما في ذلك الحواجب، فبالنسبة للبعض ربما تكون مجرد شعيرات لا قيمة لها، لكن بالنسبة للأغلبية هي معيار هام للجمال.

  • -توقف عملية نمو الحواجب بشكل كلي في مرحلة من المراحل، تلك المرحلة إذا تخطت المدة الطبية المُحددة من طبيبك الخاص فعليك أن تعرف بأنك لن تتغلب على المشكلة إلا باستخدام تقنية زراعة الحواجب المتوافرة .

  • -التعرض لحروق من الدرجة الأولى أو أي درجة بشكل عام، فهذا يؤدي لتشوه كلي في الحواجب ولا يكون هناك حل بخلاف إعادة الزراعة، .

  • -وجود أسعار مناسبة نوعًا ما في الوقت الحالي مما يؤدي إلى إقبال الناس على العملية، ففي السابق عندما تفسد حواجبك وتعرف أن إصلاحها سيكلفك 20 ألف دولار مثلًا فبكل تأكيد لن تُفكر في الأمر بسبب مقابله المرتفع.

خطوات زراعة شعر الحواجب

أنت الآن تعرف أن فكرة زراعة الحواجب قد تبدو فكرة مثالية لكل من يبحثون عن عملية آمنة وناجحة بنسبة كبيرة، مخاوفك الوحيدة الآن تكمن خلف ما سيحدث لك عندما تتمدد على طاولة العمليات، فأنت بالطبع تُريد أن تتعرف على أهم الخطوات المتبعة في مركز انفينتي هير ليطمئن قلبك، وتلك الخطوات مختلفة ومتعددة، لكن أهمها ما يلي:

  • -تحديد الشكل الأنسب للحاجبين رفقة المريض، بحيث يكون الأمر راجعًا لذوقه الخاص، مع خيار النصح بالأفضل من الطبيب المشرف على العملية.

  • -البدء بالفحوصات الطبية الدقيقة التي يُنتظر منها تحديد ملائمة المريض للعملية من عدمه، ففي حالة وجود سيولة في الدم مثلًا أو ارتفاع في السكر أو أزمات في القلب تُصبح العملية صعبة الحدوث.

  • -التخدير الموضعي لمنطقة الحاجبين وتعقيمها بالشكل الأمثل ليُصبح كل شيء مُجهزًا للبدء بالعملية وضمان عدم تعرض العميل لأي نوع من أنواع الألم، حيث يتم الاستعانة بأفضل وأحدث المواد المُخدرة.

  • -الوقوف على أفضل البُصيلات التي يُمكن القول أنها أنسب وأكثر ملائمة للاستخدام بالعملية، وفي تلك المرحلة يتم مراعاة عدم التسرع لضمان الخروج بأفضل نتيجة ممكنة.

  • -استخدام أحدث تقنية مُجهزة ومتوافرة في اقتطاف البوصيلات كتقنية الاقتطاف الدقيق Nano-FUE، وعند نقلها في المكان الأنسب لها يُراعى تواجدها في زاوية واتجاه الشعر الأصلي، فبالأساس هي عملية تجميل، وأي خطأ من هذا القبيل ينفي صفة التجميل عنها.

  • -تُجرى العملية على أكثر من جلسة ومرحلة حسب الحاجة، لكن غالبًا ما يكون الزمن متراوحًا بين الأربع والخمس ساعات، حيث يُخبر المريض قبل العملية بالمواقيت المُستغرقة بدقة لوضع ذلك في الاحتياطات.

  • -المتابعة بعد انتهاء العملية للوقوف على درجة الإيجابية ومدى تحسن العميل، وهذه المتابعة تتفاوت بين عميل وآخر حسب وقت التحسن، لكن الثابت أنها تظل حتى التأكد تمامًا من نجاح العملية،

نظريًا قد تبدو تكلفة عملية زراعة الحواجب الأقل تكلفة بين عمليات الزرع والتجميل بشكل عام، وخصوصًا إذا قمنا بمقارنة

تلك العملية بما يحدث مثلًا في فروة الرأس، لكن على الرغم من ذلك ترتفع تكليفة زراعة الحواجب نظرًا لكون الحواجب أكثر خطورة وتحتاج إلى دقة أكبر وتقنيات من نوع مختلف وأكثر حادثة، كما أن الأطباء الذين يقومون بها يكونون على أعلى مستوى ممكن، على العموم،